ثوار القلمون يدمرون دبابة و شيلكا و يقتلون عديد جنود النظام و حالش على جبهة ريما +++ ناشطون: مقتل 3 ضباط من قوات النظام في يبرود ، ووصول جثامينهم إلى مشفى النبك صباح اليوم +++ قوات النظام تكثف قصفها بالبراميل المتفجرة والمدفعية على مدينة يبرود بريف دمشق والمناطق المحيطة بها +++ اتحاد تنسيقيات الثورة: الجيش الحر يصيب طائرة حربية في يبرود وسقوطها في منطقة دنحا بالقلمون +++

Coongten enim minim veniam, quis nostrud and exercitation

 بيان صادر عن الحكومة السورية المؤقتة .

 مازالت دولة روسيا مصرّة على عدوانها وعدائها للشعب السوري الثائر ، متخذة من محاربة داعش شماعة وغطاء لاحتلالها ، ففي جريمة جديدة يرتكبها المحتل الروسي ، أغار الطيران الروسي يوم امس على أهداف مدنية وبنى تحتية ، حيث استهدف ثلاثة مدارس في ريف حلب الغربي ( ابتدائية عنجارة الشمالية - ثانوية عنجارة للبنين -ثانوية عنجارة للبنات ) ، مع قصف مكثف لمدرستين إضافيتين في منطقة حور ، وذلك أثناء وجود الطلاب في المدارس ، مسفراً ذلك عن مجزرة مروعة بحق الطلاب الآمنين وكوادرهم التعليمية ، علاوةً على تهدم الأبنية بشكل كامل وخروجها عن الخدمة .

 

حيث ان القصف تم اثناء تقديم الطلاب لامتحاناتهم الفصلية وكان الاستهداف مباشرا للقاعات الامتحانية وكان عدد الذين استشهدوا ( 30 ) ببن طفل ومعلم و ( 40 ) من الجرحى معظمهم حالات خطيرة .

 وإننا إذ ندين ونشجب هذه الجريمة ، نتوجه بالنداء والمناشدة إلى المجتمع الدولي والهيئات الدولية المعنية بالتعليم والطفولة وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة ( UNICEF ) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( UNESCO ) ، للعب دورهم في حماية الأطفال السوريين والبنى التحتية الخاصة بالطفولة والتعليم ، واتخاذ موقف واضح وصريح من هذا العدوان الهمجي .

 كما نجدد مناشدتنا لمجلس الأمن الدولي بالعمل الجاد على الوقف الفوري لما يتعرض له الشعب السوري من جرائم إبادة ممنهجة .

 

معرض الصور