ثوار القلمون يدمرون دبابة و شيلكا و يقتلون عديد جنود النظام و حالش على جبهة ريما +++ ناشطون: مقتل 3 ضباط من قوات النظام في يبرود ، ووصول جثامينهم إلى مشفى النبك صباح اليوم +++ قوات النظام تكثف قصفها بالبراميل المتفجرة والمدفعية على مدينة يبرود بريف دمشق والمناطق المحيطة بها +++ اتحاد تنسيقيات الثورة: الجيش الحر يصيب طائرة حربية في يبرود وسقوطها في منطقة دنحا بالقلمون +++

Coongten enim minim veniam, quis nostrud and exercitation

زار رئيس الائتلاف الوطني "أنس العبدة" ورئيس الحكومة السورية المؤقتة "أحمد طعمة" مخيّمات (الإصلاحيّة ونيزيب وكلّس) يرافقهم أعصاء من الائتلاف الوطني ووزيري الصحّة والإدارة المحليّة. وقال العبدة في كلمة وجهها للمسؤولين الأتراك: "إننا في الائتلاف وكما كل سوري نقدر عالياً الجهود والخدمات التي تقدمها تركيا شعباً وحكومة، للسوريين في المخيمات وفي عموم تركيا، مؤكداً على أن هذه المواقف الطيبة قد أخذت مكانها في الذاكرة السورية، وستترجم مستقبلاً بعلاقات متينة بين البلدين." وأضاف العبدة أنّ الحكومة المؤقتة هي الذراع التنفيذي للائتلاف الوطني، وسيتم دعمها قدر الممكن وتحييدها عن التجاذبات السياسية للتفرغ للعمل التنفيذي، كما ويعلق الائتلاف على الحكومة المؤقتة آمال كبيرة لخدمة الشعب السوري وتخفيف معاناتهم في بلدان اللجوء بشكل عام وتركيا بشكل خاص.

كما أكّد الطعمة أنّ هذه الزيارات ستكون دورية في المستقبل، في محاولة من المعارضة السورية وهيئاتها لتقليص المسافة بينها وبين الشعب السوري الذي يعيش أصعب وضع إنساني في العالم. واطلع الوفد على أحوال اللاجئين في مخيمات الإصلاحية وأونجا بينر "كلّس" ونيزب وتفقدوا أحوالهم، وكان في استقبال الوفد عدد من المسؤولين الأتراك ومدير منظمة آفاد التركية، الذي قدم عرضاً عن الخدمات المقدمة من الحكومة التركية للاجئين في المخيمات، وبدوره شكر الوفد الزائر الحكومة التركية وأشادوا بمواقفها النبيلة في استضافتها للاجئين السوريين الذي لاذوا هرباً من بطش نظام الأسد. ويذكر أن السيد "أنس العبدة" استلم رئاسة الائتلاف خلفاً للدكتور "خالد خوجا" في مطلع شهر آذار/مارس، وتعتبر هذه الزيارة الأولى التي يقوم بها "العبدة" بعد تسلمه لمهامه بشكل رسمي.

 

معرض الصور