ثوار القلمون يدمرون دبابة و شيلكا و يقتلون عديد جنود النظام و حالش على جبهة ريما +++ ناشطون: مقتل 3 ضباط من قوات النظام في يبرود ، ووصول جثامينهم إلى مشفى النبك صباح اليوم +++ قوات النظام تكثف قصفها بالبراميل المتفجرة والمدفعية على مدينة يبرود بريف دمشق والمناطق المحيطة بها +++ اتحاد تنسيقيات الثورة: الجيش الحر يصيب طائرة حربية في يبرود وسقوطها في منطقة دنحا بالقلمون +++

أبدى قيادي في المعارضة السورية خيبة أمله من أداء قوات التحالف الدولي ضد "الإرهاب"، واصفاً إياها أنها لم تف بالغرض.

 

وعزا عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية موفق نيربية فشل الجهود الحالية لقوات التحالف "كونها لا تتعامل مع هجمات (نظام) الأسد على المدنيين السوريين؛ كما تعامل داعش"، وقال "في حال استمر التحالف في منهجيته الفاشلة التي تركز فقط على داعش، وواصل إهمال جوهر المشكلة ممثلا بنظام الأسد، فذلك سيسمح بمزيد من إراقة الدماء ويقوي داعش!".
وأضاف نيربية في تصريحات خاصة: "اعتقد العديد من السوريين عند بدء ضربات التحالف قبل عام من الآن، أنها سوف تشكل خطوة نحو الحدّ من الفظائع التي ترتكب في سورية، باقتلاع تنظيم داعش ووضع نهاية لوحشية نظام الأسد؛ لكن اليوم نجد أن تنظيم داعش يستمر بالسيطرة على أراض جديدة عبر سورية في حين تواصل قوات الأسد قتل المدنيين بوحشية".

وأكد نيربية أن إنشاء منطقة الحظر الجوي سيؤسس لـ"إنهاء استخدام البراميل المتفجرة من قبل طيران الأسد، ما من شأنه تغيير حسابات قواته، وإجباره على الانخراط في مفاوضات حقيقية بخصوص الانتقال السياسي، الذي وافق عليه المجتمع الدولي، بما فيه روسيا".

وأضاف: إن "منطقة الحظر الجوي ستقضي على خطاب داعش الذي يروجه للتجنيد وجذب الشباب إليه، إذ ستظهر أن المجتمع الدولي مهتم بحماية السوريين". المصدر: الائتلاف + هوف بوست نيوز

 

معرض الصور