ثوار القلمون يدمرون دبابة و شيلكا و يقتلون عديد جنود النظام و حالش على جبهة ريما +++ ناشطون: مقتل 3 ضباط من قوات النظام في يبرود ، ووصول جثامينهم إلى مشفى النبك صباح اليوم +++ قوات النظام تكثف قصفها بالبراميل المتفجرة والمدفعية على مدينة يبرود بريف دمشق والمناطق المحيطة بها +++ اتحاد تنسيقيات الثورة: الجيش الحر يصيب طائرة حربية في يبرود وسقوطها في منطقة دنحا بالقلمون +++

كشفت إحصائية أعدها المكتب الإعلامي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عن أن العدوان الروسي الإيراني براً وجوّاً تسبب منذ ٣٠ أيلول/سبتمبر الماضي في استشهاد ٨٧٨ سورياً، من بينهم ٨٦ طفلاً و٦٥ سيدة.

وأظهرت الإحصائية أن عدد الضحايا الأكبر سجل في محافظة حلب، حيث استشهد ٣٠١ مواطناً، أغلبهم نتيجة القصف الجوي الروسي، وتلتها محافظة حمص ١٤٢ شهيداً، فدمشق وريف دمشق ١٣٧ شهيداً، واستشهد في درعا ١٠٠ مواطن، وفي حماة ٩٤ مواطناً.
واعتبر يوم الثاني من تشرين أول/أكتوبر الجاري الأعلى في عدد الضحايا، حيث استشهد ١٥٢ سورياً على أيدي القوات الغازية، تلاه يوم أمس حيث سجل استشهاد ١٠٤ سوريين.

المصدر: الائتلاف

معرض الصور